المتسول

اسير يوميا الي عملي في حي الدقي استطيع ان اتذكر بالتحديد كم متسول قابلتة في طريقي بغض النظر عن مهنة التسول التي يمارسها البعض الا انها اصبحت الظاهرة الاكثر انتشارا في المجتمع المصري احيانا تأخذني الشفقه رأفة بحالهم طفل صغير يلعب لايعلم ماهو المصير الذي ينتظره اين والده ؟ هل هو سعيد بحاله ؟ لا اعلم ,,, لاييشترط السن او الخبرة او الجنس فكل الاعمار مرحب بها في هذه المهنه القبيحة تعددت اساليب التسول والهدف واحد هو الجنيه لا استطيع تقدير قوة الجنيه حاليا في ظل تراخي الاقتصاد المصري وضعفه ولكن يبدو انه عند هذا المجتمع له قيمة كبيرة جدا ما السبب وراء التسول او من اين اتي لا اجد اجابة للرد علي هذا السؤال لكنه اصبح المرض الاقبح في هذا القرن

منافسة دلو الثلج المسمار الاخير في نعش الصوماليين

Ice Bucket Challenge

 

يتمثل التحدي بأن يقوم المتحدي بسكب ماء مثلج فوق رأسه + التبرع ب 10$ لصالح حملة تهدف لنشر الوعي ضد مرض التصلب العضلي الفكرة في التحدي هنا ان يشعر المتحدي بالألم الذي يشعر به مريض التصلب العضلي فكرة رائعه وجيدة ولكن ماذا عن الافواه العطشه لرشفة ماء عن الصومال اتحدث تلك الارض الجرداء اذا اردت ان تسميها يمكنك ان تسميها ارض الهلاك هذا التحدي بسكب الماء البارد قد يساهم في شفاء عدد من الاطفال ولكن في الجانب الاخر يقتل اعداد غفيرة من المحرومين من المياه ليس موتا من العطش ولكن حصرة علي الماء المهدر الذي يسكب علي الارض اتسائل ان كانت هناك مسابقة ستتم للشعور بمعاناة الصومالين هل ستكون قواعد التحدي ان تعيش بدون ماء ؟؟

 

انقطاع الكهرباء مستمر لمدة 3 سنوات

الكلمات كانت تنزل علي سمعي كالامطار المزعجه لامفر منها ثلاث سنوات اخري تمغص عيشتنا من انقطاع التيار الكهاربائي المستمر ابسط حقوق المواطن الغلبان (ارتفاع اسعار فاتورة كهرباء + خدمه زي الزفت + انقطاع للكهرباء =؟ ) لا اعلم من وضع هذه المعادله الصعبه ولكن ما اتأكد منه هو انه في حالة عدم استطاعة الحكومه الحاليه من حل هذه المعادله الصعبه المواطن هيغضب وهيقلب الدكه والكشكول في وش الحكومه

الكيان الصهيوني منساش يقول لأخوتنا في غزه كل سنه وهما طيبين

اشعر بالفضول كيف يقضي العرب ايامهم الرمضانيه في الاكل ومشاهدة الاعمال الدراميه ورؤية كأس العالم دون الالتفات لروية اخبار القصف البائد المتوحش علي الاخوه الفلسطنين لم اسمع بتصريح واحد او اي تنديد بالعدوان من قبل رئيس دوله عربي يظهر لسا صايمين او ربما كروشهم امتلئت بحيث لايستطيعون القيام من فراشهم للتنديد بالعدوان او محاولة فض النزاع القائم اوحتي تقديم مساعدات انسانيه واجبه للشعب المحتل لا اعلم كيف يستطيعون سد اذانهم عن سماع صوت صراخ الاطفال وعويل الامهات والازواج علي فقدهم رجالاتهم وكالعاده غزه وحيده ضد العدوان ..لكي الله ياغزه 

الكلاب تلهث عندم تري اللحم

بشأن قضية  التحرش التي حدثت لفتاه التحرير يوم حفل تنصيب السيسي تعددت الاقاويل والأحاديث بشأن هذه القضيه التي هي ليست جديده علي مجتمعنا المصري ربما نري ان هذه القضيه هي قضية الرأي العام في الوقت الحالي فلا اكاد افتح قناه علي التلفزيون او اتصفح الفيس بوك الا واري احاديث ونقاشات جديده حول هذه القضيه كالعاده الاعلام يعلق الاستمرار بالقراءة